"ماجد الفطيم" تعزز فرص توظيف المواطنين الإماراتيين

27 أبريل 2014
14923-majid-al-futtaim-boosts-employment-opportunities-for-emiratis-thumb

15% نسبة التوطين الإجمالية لدى “ماجد الفطيم” و65% التوطين في إدارة المجموعة

دبي - أعلنت مجموعة "ماجد الفطيم"، الشركة الرائدة في عالم مراكز التسوق والتجزئة والترفيه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن خططها لزيادة عدد الموظفين الإماراتيين لدى الشركات التي تندرج تحت مظلتها. جاء ذلك خلال مشاركة المجموعة في فعاليات معرض الإمارات للوظائف 2014 الذي عقد في مركز دبي التجاري العالمي.
 
وتبلغ نسبة التوطين الإجمالية لدى "ماجد الفطيم" حالياً 15٪، فيما تصل هذه النسبة في إدارة المجموعة إلى 65%. ويشغل المواطنون داخل المجموعة مناصب متنوعة في جميع وحدات الأعمال ومختلف الأقسام، بدءاً من إدارة الأصول ومراكز التسوق إلى الضيافة وخدمة العملاء.

وضمن وحدة التجزئة، توظف العلامة التجارية "كارفور" حالياً 150 مواطناً إماراتياً وتعتزم الشركة زيادة هذا الرقم بنسبة 33٪ خلال عام 2014. وفي الوقت الحاضر، يشغل مواطنان إماراتيان منصب "مدير عام" في متاجر كارفور.

وفي معرض تعليقه على جهود المجموعة الرامية إلى تشجيع وتمكين المواهب والكفاءات المحلية، قال إبراهيم الهاشمي، المدير التنفيذي المساعد -خدمات الموظفين في "ماجد الفطيم العقارية": "تلتزم مجموعة "ماجد الفطيم" منذ وقت طويل بتطوير ورعاية المواهب الوطنية وتمكين الأجيال المحلية الصاعدة في جميع الأسواق التي نعمل بها. وكوننا واحدة من أكبر الشركات العائلية في دولة الإمارات، فنحن نؤمن بضرورة بناء قاعدة من الكوادر الوطنية القوية يعد أمراً أساسياً ليس فقط لتحقيق النجاح المستدام في عملياتنا، وإنما أيضاً لتعزيز الاقتصاد الوطني، ولهذا السبب حرصنا على المشاركة بشكل فعّال في معرض الإمارات للوظائف. ، كما أن جميع مدراء المراكن التجارية لدى المجموعة من مواطني دولة الإمارات، والذين استفادوا من برنامج التدريب الإداري، والذي يهدف إلى تقديم تدريب مكثف للموظفين الجدد ومنحهم فرصة للتطور المهني."

وتوظف شركة ماجد الفطيم العقارية 15 خريجاً إماراتياً جديداً ضمن برنامج التدريب الإداري الخاص بها لهذا العام. ومع النمو المطّرد عبر وحدات الأعمال المختلفة في الشركة، تحرص "ماجد الفطيم العقارية" على جذب الكوادر الوطنية الإماراتية وتطوير مهاراتهم من أجل المساهمة في نجاح الشركة، بالإضافة إلى تطوير مهاراتهم المهنية وكفاءاتهم القيادية وبالتالي بناء مستقبلهم الوظيفي.

ويهدف قسم المشاريع في مجموعة "ماجد الفطيم"، والذي يضم علامات تجارية مثل "سكي دبي" و"ماجيك بلانيت" و"فوكس سينما"، إلى زيادة عدد الإماراتيين العاملين لديه من خلال برنامج "خطوة" الذي يمتد لستة أشهر، وهو برنامج تدريب وتطوير للخريجين الجدد تم تصميمه لدعم مسارهم الوظيفي.

من جهتها، قالت موزة الرقباني، مدير قسم تطوير التوطين في ماجد الفطيم لتجارة التجزئة- كارفور: "نسعى وبشكل رئيسي إلى تطوير وتعزيز المهارات الأساسية لدى المواطنين الشباب، وإعدادهم للوصول إلى مناصب إدارية مرموقة في محلاتنا من خلال إنشاء مسارات وظيفية مناسبة مدعومة بالعديد من التدريبات المهنية المكمّلة".

وتهدف البرامج التدريبية المصممة خصيصاً لمواطني دولة الإمارات، إلى تعزيز الانخراط ضمن مختلف الشركات والعمليات في المجموعة، وتطوير المهارات المتخصصة وغرس الصفات القيادية.

 
X