ماجد الفطيم للمشاريع» تواصل مساعيها لدعم جهود التوطين في الدولة عبر برنامج «خطوة

30 سبتمبر 2014
14928-majid-al-futtaim-ventures-takes-steps-to-push-emirati-talent-forward-with-its-khutwa-program-t

برنامج «خطوة» الداعم لجهود التوطين يعلن في سنته الثانية عن انضمام 14 مواطناً إماراتياً واعداً. «ماجد الفطيم للمشاريع» تضم 1462 موظف من 66 جنسية على امتداد أعمالها في   6 من إمارات الدولة.

دبي، الإمارات: تواصل «ماجد الفطيم للمشاريع»، الشركة المسؤولة عن تطوير المشاريع التي تتمم وتعزز من مكانة «ماجد الفطيم القابضة» ضمن قطاعات التسوق والتجزئة والترفيه، مساعيها لدعم جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية لتوظيف أعداد متزايدة من المواطنين الإماراتيين. وتماشياً مع سياسة التوطين وانطلاقاً من قيم بيئة العمل المشتركة التي تعتمدها «ماجد الفطيم»، ويذكر أن برنامج خطوة هو برنامج سنوي انطلق في العام 2013 ويتواصل لمدة ستة أشهر، والتحق به هذا العام 14 مواطناً إماراتياً طموحاً.

واختارت «ماجد الفطيم للمشاريع» اسم «خطوة» للبرنامج لقناعتها الراسخة بأنَّ «رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة»، وتتطلع من خلاله لتحفيز الخطوات المبذولة لالتحاق المواطنين الإماراتيين بوظائف واعدة. باعتبارها شركة رائدة فى المنطقة، تحرص «ماجد الفطيم» على اعتماد المعايير العالمية إلى جانب التزامها الراسخ بالثقافة المحلية، ومن أهم ما تتسم به تعدُّدية الثقافات والتواصل والتفاعل بين موظفين من جنسيات وثقافات وخبرات مختلفة. وتمنح «ماجد الفطيم للمشاريع» المواطنين الإماراتيين الملتحقين ببرنامج «خطوة» فرصة التعرُّف على واحدة من أبرز الشركات الريادية بالمنطقة، إذ تدير أعمالها ومشاريعها على امتداد قطاعات مختلفة ومتنوعة مثل الأزياء والرعاية الصحية والتمويل والترفيه، قبل أن تأخذ بيدهم نحو وظائف واعدة.

وفي هذا الصدد، قال أحمد جلال إسماعيل، الرئيس التنفيذي لدى «ماجد الفطيم للمشاريع»: "تلتزم ماجد الفطيم للمشاريع بتوطيد الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والإسهام باقتصاد بلدان المنطقة، ودعم المجتمعات التي تعمل بها". وأطلقت «ماجد الفطيم للمشاريع» العديد من المبادرات في إطار مسؤوليتها المؤسسية، منها تمكين موظفيها من الإسهام بدعم أنشطة المؤسسات المحلية غير الربحية، وتطبيق استراتيجيات مستدامة، وترشيد الطاقة من أجل صَوْن البيئة، ومنها بطبيعة الحال برنامج «خطوة» لدعم توفير وظائف واعدة للمواطنين الإماراتيين الراغبين بالعمل في القطاع الخاص.

وتابع أحمد جلال إسماعيل قائلاً: "مع تضافر الجهود الوطنية للارتقاء بالتعليم وتوطين الوظائف في المؤسسات والهيئات الحكومية الإماراتية، حرصت ماجد الفطيم للمشاريع على القيام بدورها في هذا المجال، فنحن نمنح المواطنين الإماراتيين من خلال برنامج «خطوة» خطواتهم الأولى نحو وظائف مجزية عبر تدريبهم وإثراء قدراتهم المهنية والقيادية من خلال العمل جنباً إلى جنب مع 2091 موظفاً من 69 جنسية يعملون في 9 بلدان". وأضاف: "تماشياً مع رؤية ماجد الفطيم نحن حريصون على تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، ونتطلع من خلال برنامج «خطوة» إلى توفير فرص العمل الواعدة والتطور الوظيفي للمواطنين الإماراتيين".

وانضم 14 مواطناً إماراتياً إلى برنامج «خطوة» في وقت سابق من هذا الشهر، والتحقوا بورشة عمل تعريفية تلاها برنامج تدريبى يستمر لشهرين يتدربون خلاله على المهارات المؤسسية الأساسية مثل التواصل مع زملائهم، وإدارة الوقت، ومهارات الأعمال، وأساسيات إدارة المشاريع، والبنية التنظيمية، وأساليب حل المشاكل، والمهارات المالية، واتكيت الأعمال، والعمل في بيئة متعدّدة الثقافات.

وتعمل «ماجد الفطيم للمشاريع» بشكل وثيق وشخصي مع جميع الملتحقين بالبرنامج لمعرفة مجالات العمل المتوافقة مع اهتماماتهم وتحديد المناصب المتماشية مع طموحاتهم المهنية. وعن برنامج «خطوة»، قال أحد المشاركين به هذا العام: "اتمنى من جميع الشركات أن تطرح برامج مماثلة للخريجين الجُدد من المواطنين الإماراتيين لاكتساب مهارات الاتصال الفعال مع الزملاء والإدارة والعملاء، ولمعرفة أهمية خدمة العملاء، والمهارة المهنية في بيئة العمل".

ويتيح البرنامج للمشاركين فرص وظيفية متعددة  كوظائف في أقسام الموارد البشرية أو تقنية المعلومات أو التسويق أو خدمة العملاء لدى ماجد الفطيم للسينما وسيتي سنتر كلينيك التابعة لماجد الفطيم للرعاية الصحية، والمرافق التابعة لماجد الفطيم للتسلية والترفيه. والتحق بالبرنامج بعد انطلاقه السنة الماضية عشرة مواطنين إماراتيين، تم التعاقد مع ثلاثة منهم كموظفين دائمين.

 
X