ڤوكس سينما تطلق حملة #PlsDontStealMyShow للترويج لحسن الآداب واللباقة في دور السينما

15 سبتمبر 2015
14690-vox_cinemas_launches_campaign_to_champion_cinema_etiquette_thumb

تم إطلاق الحملة في ڤوكس سينما لضمان أن يتمتع رواد السينما بتجربة المشاهدة الأكثر استرخاء على الإطلاق

دبي، الإمارات العربية المتحدة: من الصعب القضاء على مصادر الإلهاء في دور السينما، سواء كانت هذه المصادر رنين هواتف نقالة، أو أحاديث جانبية، أو متفرج يأكل طعامه بشكل صاخب، إلا أن ڤوكس سينما أصبحت رائدةً في مجال الترويج للآداب واللباقة في دور السينما من خلال إطلاقها حملتها الجديدة.

هذا وتعد ڤوكس سينما، الذراع السينمائية التابعة لـ «ماجد الفطيم»، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أكبر مشغل دور سينما وأسرعهم نمواً في المنطقة.

وفي سياق جهودها الرامية لمنح عشاق السينما تجربة المشاهدة الأكثر متعة واسترخاء، وضعت ڤوكس سينما قضية تعزيز الآداب واللباقة في دور السينما على رأس اهتماماتها، وقامت بدراسة استقصائية حول ما يرغب به الناس من تجربة السينما. وكشف الاستطلاع كما كان متوقعاً أن 83٪ من عشاق السينما ينزعجون من الناس الذين يتحدثون على هواتفهم المحمولة داخل السينما.

وتضمنت الشكاوى الشائعة الأخرى، وضع بعض مرتادي السينما أقدامهم على الكراسي، وتناول مشروباتهم وأطعمتهم بصوت عالٍ. وعلى الرغم من أن هذه السلوكيات في دور السينما تبدو مزعجة للبعض من الناس، إلا أ 25٪ من رواد دور السينما المشاركين في استطلاع الرأي أقروا بأنهم شعروا بانزعاج كبير بسبب المسلكيات التي يقوم بها البعض وتؤدي إلى تشتيت الانتباه.

وفي محاولة منها لدعم رؤيتها في تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، قامت ڤوكس سينما بتدريب موظفيها، لتعزيز دورهم في تقديم تجربة مشاهدة ممتعة وراقية لا تشوبها شائبة للعملاء. وسوف تكون آداب السينما الآن جزءاً أساسياً من حلقات العمل التدريبية في أكاديمية ڤوكس، التي تركز أيضاً على التميز في خدمة العملاء، ومهارات التواصل، وآداب العمل لجميع موظفي ڤوكس سينما.

وفي إطار إطلاق هذه الحملة لعملاء ڤوكس سينما، عرضت الشركة فيلماً قصيراً في جميع دور السينما التابعة لها من خلال هاشتاغ #PlsDontStealMyShow. وقد ركز هذا الفيلم القصير على تشتيت الانتباه الناجم عن استخدام الهاتف المحمول في السينما، بينما ستركز الأفلام اللاحقة على السلوكيات الأخرى التي تشتت انتباه رواد السينما الآخرين وتسبب لهم الإزعاج. ويهدف الفيلم الدعائي القصير الذي يعرض قبل كل فيلم في دور ڤوكس سينما في جميع أنحاء المنطقة، إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الالتزام بآداب السينما.

وفي تعليقها على هذه الحملة، قالت ميشيل والش، مديرة التسويق في شركة ماجد الفطيم للسينما: "تلعب ملاحظات العملاء دوراً كبيراً في أعمال ڤوكس سينما، حيث أن عروضنا تجريبية في الصميم، بدءاً من المقاعد المريحة، إلى قوائم المأكولات والمشروبات، وصولاً إلى أحدث التكنولوجيا الرقمية. ونحن نسعى جاهدين بشكل متواصل لنقدم لعملائنا أفضل تجربة مشاهدة ممكنة، وإن اهتمامنا بموضع آداب السينما هو مجرد خطوة أخرى في هذا السياق لتحقيق وعدنا".

وكجزء من حملة #PlsDontStealMyShow، قامت ڤوكس سينما مؤخراً بدعوة العملاء لحضور الحلقة الأولى ضمن سلسلة حلقات بعنوان "مشاهدة فيلم بدون تشتيت انتباه"، تتضمن عروضاً ترويجية لبعض أحدث الأفلام التي ستعرضها دور السينما. وللحصول على معلومات تفصيلية حول هذه الحلقات، يمكن زيارة الرابط: https://www.youtube.com/watch?v=8Z-TMuCWO1o

وأضافت ميشيل: "تعمل ڤوكس سينما على تذكير الناس بأهمية الالتزام بآداب السينما خلال مشاهدة الأفلام، ولهذا قمنا بابتكار أفلام #PlsDontStealMyShow القصيرة. ومن خلال تعاملنا مع هذه القضي�� بطريقة لطيفة، فإننا نأمل أن يستمتع الجمهور بمشاهدة الأفلام والانضمام إلى النقاش حول آداب السينما من خلال هذا الهاشتاغ".

 
X