"إينوڤا" تعلن عن خطة توسع طموحة مع توقيع مذكرة تفاهم وتعيين رئيساً تنفيذيا جديداً

19 مايو 2016
15075-enova-announces-ambitious-expansion-with-mou-signing-and-new-leadership-thumb

عصر جديد لشركة خدمات إدارة الطاقة والمرافق الرائدة

دبي: أعلنت "إينوڤا" أحد المزوّدين الرائدين إقليمياً للخدمات التقنية المتعددة وخدمات إدارة الطاقة، عن خطة توسّع كبيرة، مع توقيع مذكرة تفاهم بين مساهميها مجموعة ڤيوليا وشركة ماجد الفطيم للمشاريع بشأنها. وكشفت "إينوڤا" في اليوم نفسه أيضاً، عن قرار تعيين آن لو جينيك في منصب الرئيس التنفيذي الجديد للشركة، بعد أن كانت مسؤولة سابقاً عن تطوير أعمال مجموعة ڤيوليا في منطقة الشّرق الأوسط.

يمثل هذا الإعلان عهداً جديداً لإينوفا، كما أنه يؤكد نجاح إنجازات الشركة حتى الآن، بما في ذلك ريادتها لمجال خدمات إدارة الطاقة في المنطقة، مع وصول التزاماتها إلى نحو 150 مليون درهم إماراتي من توفير الطاقة، وأكثر من 5,000 نقطة متصلة بمركز توفير الطاقة المبتكر.

وتعزّز الاتفاقية نطاق أعمال "إينوڤا" بشكل كبير، لتشمل الطّاقة المتجددة مثل مشاريع وعمليات الطّاقة الشمسية، وخدمات الصّيانة المتعلّقة بالمياه، والصرف الصحي، وخدمات الطّاقة، ومشاريع إدارة النفايات. وتعمل "إينوڤا" أيضاً على توسيع نطاقها الجغرافي ليتضمن تركيا، وأفريقيا، وكازاخستان، وطاجيكستان، وتركمانستان، وجورجيا، وأرمينيا، وأذربيجان.

وحضر توقيع الاتفاقية كلّ من أنطوان فريرو، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة ڤيوليا، وأحمد جلال إسماعيل، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم للمشاريع ورئيس مجلس إدارة "إينوڤا"، اللذان انتهزا الفرصة أيضاً للترحيب بآن لو جوينك في منصبها الجديد كرئيس تنفيذي لشركة "إينوڤا". وتتمتع آن بخبرة واسعة في جميع جوانب تطوير الأعمال والإدارة التّقنية والتنفيذية خلال فترة عملها التي امتدّت لـ 18 عاماً حول العالم في شركة ڤيوليا، وجاء تعيينها في هذا المنصب كخطوة مثالية لتقود الشركة مع دخولها مرحلة جديدة وتوسيع نطاق عملها الجغرافي وخدماتها.

ومع استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 التي تهدف إلى تخفيض الطّلب على الطاقة بنسبة 30٪ وتنويع مصادر الطاقة لتشمل مصادر الطّاقة المستدامة، تُعتبر "إينوڤا" الأقدر على دعم تحقيق هذا الهدف الوطني. وقد حصلت الشركة على واحدٍ من أكبر العقود في العالم في مجال تطوير أداء الطّاقة، كاتّفاقية المنطقة الحرة في جبل علي (جافزا) والّتي تهدف إلى توفير 26 جيجاوات ساعي من الكهرباء و200 مليون جالون من المياه سنوياً، أي ما يعادل توفيراً مضموناً بقيمة 132 مليون درهم إماراتي من تكلفة الطّاقة لأكثر من 6 سنوات. ويسهم تميّز "إينوڤا" في إرساء معايير عالية المستوى في مجال خدمات الطاقة وإدارة المرافق في المنطقة.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال أنطوان فريرو، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة ڤيوليا: "يعتبر توقيع هذه الاتفاقية والقرار الجديد بتعيين آن لو جوينك، دليلاً على النّجاح الكبير الذي حقّقته "إينوڤا" حتى اليوم. ومع توسّعنا في تقديم الخدمات في المزيد من الأسواق، من الضّروري مواصلة تطوير خبرات مجموعة ڤيوليا بالتّعاون مع "إينوڤا" والاستفادة من معارفها الحاليّة، ونحن واثقون من أنَّ هذه الشراكات القويّة التي قمنا ببنائها ستواصل الارتقاء بتطلعاتنا المستقبلية مع دخولنا مرحلة جديدة".

وأضاف أحمد جلال إسماعيل، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم للمشاريع ورئيس مجلس إدارة "إينوڤا: "نجحت "إينوڤا" في ترسيخ حضورها كلاعب رائدٍ في قطاع إدارة الخدمات والمرافق والطاقة المتنامي في المنطقة، وذلك من خلال الجمع بين أفضل الخبرات الإقليمية والممارسات العالمية. وتواصل الشّركة لعب دورٍ هامٍ في تطوير القطاع عن طريق تقديم المعرفة للأطراف المعنية فيما يتعلّق بالتّكلفة والمنافع البيئية على المدى الطويل لحلول الطاقة الاقتصادية والصّديقة للبيئة. ونحن نتطلّع إلى تقديم معرفتنا وخبرتنا وخدماتنا التّ��نية لعدد أكبر من العملاء والمشاريع في جميع أنحاء المنطقة، ولا سيما تلك المتعلّقة بمصادر الطّاقة المتجددة".

تجدر الإشارة إلى أن شركة "إينوڤا" هي مشروع مشترك تم تأسيسه في عام 2002 بين ماجد الفطيم للمشاريع ومجموعة ڤيوليا الرائدة عالمياً في مجال إدارة الموارد. وتقدم الشركة خدماتها حالياً لمنشآت بمساحة 1.5 مليون متر مربع، ومناطق سكنية بمساحة 650 ألف متر مربع، فيما تتولى إدارة أكثر من 3000 جناح فندقي، وتمتلك "إينوڤا" محفظة متميّزة من خدمات الطّاقة المتكاملة وإدارة المرافق، تشمل سبع دول.

 
X