"ماجد الفطيم" تطلق حملتها الخيرية السنوية خلال شهر رمضان للتشجيع على إحداث فارق في "عام الخير"

24 مايو 2017
Holding Template

أطلقت "ماجد الفطيم" حملتها الخيرية السنوية "ساهم في إسعاد المحتاجين" للعام الحادي عشرعلى التوالي بهدف التشجيع على العطاء خلال شهر رمضان المبارك.

الإمارات أطلقت "ماجد الفطيم" الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، اليوم، حملتها الخيرية السنوية "ساهم في إسعاد المحتاجين" للعام الحادي عشرعلى التوالي بهدف التشجيع على العطاء خلال شهر رمضان المبارك.

وتهدف حملة "ماجد الفطيم" الرمضانية إلى تعزيز روح العطاء داخل المجتمع عبر تشجيع الأفراد على المساهمة في إحداث تغيير في حياة الأسر المحتاجة خلال الشهر الكريم، وذلك عن طريق التبرع بالاحتياجات اليومية مثل الملابس، والكتب والأغذية وألعاب الأطفال والإلكترونيات.

وتأتي الحملة هذا العام انعكاساً لالتزام "ماجد الفطيم" بمبادرة "عام الخير" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، بهدف الترويج للاستراتيجيات والبرامج التي تعزز قيم الخير والعطاء في مجتمع دولة الإمارات.

وبهذه المناسبة، قال السيد آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم القابضة": "لطالما شكلت مبادرات قيادات دولة الإمارات مصدر إلهام كبير لنا، لما تحمله مثل هذه المبادرات من قيم ومثل عليا، كمبادرة "عام الخير". وتهدف حملتنا السنوية إلى تعزيز روح العطاء خلال شهر رمضان المبارك، ونحن نأمل أن يكون للحملة دور فعال في إحداث تغيير حقيقي في حياة الناس. ويشير النجاح المستمر للحملة الرمضانية السنوية "ساهم في إسعاد المحتاجين" إلى الروح الموجودة في المجتمعات التي نعمل بها، ونأمل أن يستمر نجاح الحملة لسنوات عديدة قادمة ".

وتبدأ الحملة مع بدايةشهر رمضان وتستمر حتى فترة عيد الفطر، ستقوم "ماجد الفطيم" بتخصيص صناديق للتبرعات في أماكن بارزة داخل الوجهات الترفيهية ومتاجر كارفور ومراكز التسوق التابعة لها في كل من الإمارات والبحرين وعمان ومصر ولبنان، لتتيح الفرصة أمام الزوار للمشاركة في الحملة. ويمكن متابعة الحملة على مختلف وسائل التواصل عبر الوسم #معاً_نتشارك.

وسيعمل موظفو "ماجد الفطيم" على تعزيز روح العطاء من خلال المشاركة في عدد من المبادرات خلال شهر رمضان المبارك. وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، يساعد موظفو "ماجد الفطيم" الأطفال المحتاجين للشعور بفرحة قدوم شهر رمضان من خلال تنظيم حفل إفطار لهم. وسيقوم موظفو الشركة أيضاً بتنظيم حفل إفطار للعمال في المواقع الإنشائية الخاصة بمشاريع "ماجد الفطيم"، وإعداد وتقديم الهدايا لهم وذلك في إطار حملة تحت عنوان "معاً لدعمكم" . وقبل توزيع الأغراض التي تم التبرع بها في نهاية الحملة، سيجتمع الموظفون بصحبة عائلاتهم لتعبئة صناديق العيد بالتبرعات.

كما ستدخل "ماجد الفطيم" في شراكة مع تطبيق "فيتشر" لخدمات الاستلام والتوصيل بهدف تسهيل عملية التبرع في دولة الإمارات العربية المتحدة،ومن خلال هذه الشراكة سيتمكّن العملاء من المساهمة بشكل فعال في حملة "ساهم في إسعاد المحتاجين" إذ التزمت "فيتشر" بموجبها بتحصيل التبرعات ��توصيلها إلى مرافق "ماجد الفطيم" مجاناً. كلّ ما على العملاء فعله هو تحميل التطبيق وإجراء طلبية "إرسال" باستخدام الخدمة العادية ثم إدخال عنوان الاستلام والوقت، وإدراج الرمز الترويجي "Donate" لإتمام عملية الاستلام والتوصيل مجاناً.

وعلى صعيد المنطقة، تتعاون "ماجد الفطيم" مع مجموعة من المنظمات الخيرية مثل "الجمعية الإسلامية" في البحرين، و"أهل مصر" في مصر، و"بسمة" في لبنان، و"دار العطاء" في سلطنة عمان، والهلال الأحمر الإماراتي لضمان توزيع التبرعات بالشكل المناسب وفي الوقت المناسب من خلال شبكة الشركة المتخصصة في الأعمال الخيرية خلال شهر رمضان المبارك. وخلال العام الماضي، تبرع أكثر من 13,000 شخص بما يزيد على 63,000 كتاب 46,500 لعبة 52,000 كيلوجرام من الملابس في إطار الحملة، كما جمعت الشركة 84,868 دولاراً أمريكياً (311,699 درهماً إماراتياً) نقداً من العملاء.

 
X