حملة رمضان "ساهم في إسعاد المحتاجين"

02 أغسطس 2017
MirdifCC-007

أعلنت "ماجد الفطيم" عن النتائج التي حققتها حملتها الخيرية السنوية الحادية عشرة "ساهم في إسعاد المحتاجين" حيث تبرّع زوار مراكز التسوق التابعة للشركة بأكثر من 60 طن من الكتب ولعب الأطفال والملابس وغيرها من الاحتياجات للأسر المتعففة في المنطقة.

حملة "ساهم في إسعاد المحتاجين" التي أطلقتها "ماجد الفطيم" تدخل السعادة إلى قلوب الأشخاص الأقل حظاً خلال "عام الخير"

 

 التبرعات تتخطى 60 طن من الكتب والألعاب والملابس وغيرها من المستلزمات التي قدمها زوار مراكز التسوق التابعة للشركة في المنطقة

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت "ماجد الفطيم" الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، اليوم عن النتائج التي حققتها حملتها الخيرية السنوية الحادية عشرة "ساهم في إسعاد المحتاجين" حيث تبرّع زوار مراكز التسوق التابعة للشركة بأكثر من 60 طن من الكتب ولعب الأطفال والملابس وغيرها من الاحتياجات للأسر المتعففة في المنطقة.

وتدعو الحملة المجتمعات المحلية للمشاركة في العطاء ومساعدة المحتاجين من خلال التبرع بالاحتياجات والمستلزمات والأموال عبر صناديق وضعتها "ماجد الفطيم" في أماكن بارزة داخل الوجهات الترفيهية ومتاجر كارفور ومراكز التسوق التابعة لها في كل من البحرين ومصر ولبنان وسلطنة عُمان والإمارات.

وساهم نحو 9 آلاف شخص في حملة "ماجد الفطيم" الرمضانية "ساهم في إسعاد المحتاجين". وتمكّن العملاء هذا العام أيضاً من التبرع باستخدام تطبيق "فيتشر"، الذي ضمن تسهيل تجربة التبرع بأكملها للمستهلكين الذي يلجأون إلى خدماته. وتطوعت الشركة من خلال سائقيها الذين قاموا بتحصيل التبرعات وتوصيلها إلى مرافق "ماجد الفطيم" مجاناً في إطار شراكة خيرية ناجحة ومثمرة. كما تلقت ماجد الفطيم مبلغ 57,500 دولار أمريكي (211 ألف درهم) من المساهمات النقدية التي قدمها عملاء كارفور ومن خلال نجم، البطاقة الائتمانية التي تصدرها وحدة تمويل الأفراد التابعة لشركة "ماجد الفطيم"

وبهذه المناسبة، قال السيد آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم القابضة "كل عام نزداد سعادة بمشاركة عملائنا الكرام في حملة "ساهم في إسعاد المحتاجين" خلال شهر رمضان المبارك. وللعام الحادي عشر على التوالي، أبدى عملاؤنا الكثير من الشغف وروح العطاء، بما ساهم في في إنجاح الحملة. ومن خلال التعاون الوثيق مع شركائنا من الجمعيات الخيرية في كل من البحرين، ومصر، ولبنان، وسلطنة عمان، ودولة الإمارات، نجحنا في توفير 60 طن من الألعاب، والكتب، والملابس، وجدت طريقها إلى الأطفال المحتاجين في شتى أنحاء المنطقة. إن المشاركة في رسم بسمة على وجوه المحتاجين الصغار في هذا الوقت من العام، لهو أمر مثير للفخر بالنسبة لشركة تتمثل رؤيتها في تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم."

واحتفاءً بروح الخير والعطاء في الشهر الفضيل، شارك موظفو ماجد الفطيم في عدد من المبادرات الإنسانية. وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، نظموا حفلات إفطار خاصة لإدخال الفرحة إلى قلوب الأطفال المحتاجين وكذلك أقاموا فعاليات إفطار للعمال في مواقع البناء الخاصة بمشاريع "ماجد الفطيم"، وقدموا لهم أيضاً هدايا أعدوها خصيصاً لتلبية احتياجاتهم.

وعلى صعيد المنطقة، تعاونت "ماجد الفطيم" مع مجموعة من المنظمات الخيرية مثل "الجمعية الإسلامية" في البحرين، وجمعيتي "صنّاع الحياة" و"أهل مصر" في مصر، و"بسمة" في لبنان، و"دار العطاء" في سلطنة عُمان، والهلال الأحمر الإماراتي حيث تمكنت من توزيع التبرعات في الوقت المناسب من خلال شبكات هذه المؤسسات المتخصصة في تقديم الأعمال الخيرية خلال شهر رمضان المبارك. 

 
X