ماجد الفطيم تفتتح متاجر كارفور في أوزبكستان في 2020

28 أكتوبر 2019

افتتاح سبعة متاجر في العاصمة طشقند بحلول عام 2021 حيث ستكون كارفور أول علامة تجزئة عالمية للمواد الغذائية في أوزبكستانن

أعلنت ماجد الفطيم عن خطتها لافتتاح أولى متاجر كارفور في أوزبكستان، لتكون كارفور العلامة العالمية الأولى في مجال تجزئة المواد الغذائية في الدولة الآسيوية الوسطى

طشقند، أوزبكستان، 28 أكتوبر 2019: أعلنت ماجد الفطيم، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، عن خطتها لافتتاح أولى متاجر كارفور في أوزبكستان، لتكون كارفور العلامة العالمية الأولى في مجال تجزئة المواد الغذائية في الدولة الآسيوية الوسطى. 
ومن المقرر افتتاح سبعة متاجر في طشقند خلال أول عامين من الإطلاق، وذلك كجزء من المرحلة الأولى، والتي سوف تتضمن افتتاح ثلاثة متاجر سوبرماركت ومتجر هايبرماركت في العام 2020، يليها افتتاح ثلاثة متاجر في العام 2021 منها متجرين سوبرماركت وآخر هايبرماركت، وسوف تشغل هذه المتاجر مساحة 17,400 متر مربع من إجمالي مساحة البيع بالتجزئة في العاصمة طشقند.
ويأتي هذا الإعلان توثيقًا للاتفاقية التي وقعتها شركة ماجد الفطيم مع مجموعة ’أكفا‘، والتي تعد أكبر شركة خاصة في أوزبكستان، وتتميز بمحفظة متنوعة تشمل التطوير العقاري والضيافة والاتصالات والخدمات المالية والرعاية الصحية وإنتاج الأغذية، كما تمتلك المجموعة أصولًا في قطاع التجزئة والعقارات، ومن المخطط أن تحتضن هذه الأصول سبعة متاجر تابعة لكارفور. 
وبهذه المناسبة، قال هاني ويس، الرئيس التنفيذي لدى شركة ماجد الفطيم للتجزئة: "يعد وجود الحكومة المحلية الداعمة، والاقتصاد المتنامي، والطلب المتزايد على تجارة التجزئة الحديثة من قبل العملاء، عوامل حيوية مهمة جعلت من أوزبكستان بيئة مثالية للمضي قدماً في خطتنا التوسعية في آسيا الوسطى. وبصفتنا متجر التجزئة العالمي الأول للمواد الغذائية هناك، فإننا نتطلع للعمل يداً بيد مع مجموعة ’أكفا‘، ومزج معرفتهم بالسوق المحلية، مع خبراتنا في قطاع التجزئة الحديث، وصولاً إلى تحقيق قيمة مضافة للمجتمع الأوزبكستاني، وتوفير مجموعة واسعة من فرص العمل، مؤكدين في الوقت نفسه التزامنا الدائم بتحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم.‘‘
وبدوره قال عليشيرعبدوفاخيتوف، الرئيس التنفيذي لقسم البيع بالتجزئة (أطلس) لدى مجموعة شركات ’أكفا‘: "يعمل رئيس دولتنا بشكل حثيث على تفعيل الخطط والاستراتيجيات الرامية إلى زيادة انفتاح أوزبكستان على العالم، واستقطاب حزمة متنوعة من الاستثمارات في مختلف المجالات الاقتصادية الحيوية، الأمر الذي حفزنا على عقد محادثات مع شركة
ماجد الفطيم منذ فبراير عام 2017 حول افتتاح عدد من متاجر الهايبرماركت والسوبرماركت التي تحمل علامة كارفور في طشقند.‘‘
وأضاف عبدوفاخيتوف: "نتطلع إلى تعزيز أواصر الشراكة فيما بيننا، ونؤمن أن هذه التعاون سوف يرسم حقبة جديدة في قطاع التجزئة بوجود متاجر كارفور في أوزبكستان، الأمر الذي سوف يحقق أثراً إيجابياً، ويدفع بالقطاع إلى الأمام من خلال تطبيق معايير عالمية المستوى وتحسين جودة المنتجات المقدمة، بالإضافة إلى إيجاد فرص عمل متنوعة.‘‘
وسوف يساهم دخول شركة ماجد الفطيم إلى أوزبكستان في دفع عجلة الاقتصاد المحلي في الدولة، حيث تسعى الشركة للعمل مع أكثر من 600 من الموردين والمصنعين والمنتجين والمزارعين المحليين في جميع أنحاء أوزبكستان، بالإضافة إلى توفير حوالي 2,500 فرصة عمل جديدة مباشرة وغير مباشرة خلال أول عامين من الإطلاق. 
هذا وسوف تقدم كارفور مجموعة منتقاة من المنتجات تصل إلى 40,000 صنفًا، بالإضافة إلى توفير تجربة تسوق عملاء استثنائية، مع مراعاة أفضل معايير الصحة والسلامة.  

تمتلك ماجد الفطيم حق الامتياز الحصري لتشغيل علامة كارفور التجارية في أكثر من 30 سوقًا، وتدير حاليًا ما يتجاوز 285 متجرًا في 15 دولة. وقد أعلنت الشركة مؤخرًا عن عزمها افتتاح متجر جديد في أوغندا قبل نهاية العام الحالي، ومع افتتاح المتاجر في أوزبكستان وأوغندا فسوف تشغل ماجد الفطيم علامة كارفور في 17 دولة.

تعد أوزبكستان أحد الاقتصادات الأسرع نموًّا في منطقة رابطة الدول المستقلة، حيث تواصل الحكومة إنفاذ سلسلة من الإصلاحات التي تشمل توحيد سعر الصرف وتحرير التجارة وتخفيض الضرائب، كما تشكل الفئة العمرية التي تقل عن 40 عامًا الغالبية العظمى من تركيبتها السكانية، ولذلك فهناك حاجة ماسة في الدولة إلى وجود متاجر تجزئة ذات المستوى العالمي،  وتشير التوقعات إلى وصول حجم سوق المواد الغذائية في طشقند وحدها حوالي 5 مليارات دولار بحلول عام 2023، الأمر الذي يشكل فرصة كبيرة لشركة ماجد الفطيم لتعزيز تواجدها ودعم الاقتصاد المحلي.
 
 
X