الى الخلف

الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية

الى الخلف

القيادة التنفيذية

"ماجد الفطيم للتجزئة" تؤكد التزامها بأهداف الجهود المشتركة خلال مؤتمر كوب 28 بالتعاون مع 16 شريكاً

07 ديسمبر 2023
• هذا التعهد يأتي بعد النجاح الذي حققه منتدى استدامة سلاسل التوريد بالشراكة مع وزارة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات وغرفة دبي للتجارة
• الشركاء من موردي السلع سريعة الاستهلاك شهدوا على التعهد وسيتعاونون مع كارفور لتعزيز العمليات المستدامة

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 ديسمبر 2023: تحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئة، تعهدت شركة "ماجد الفطيم للتجزئة"، التي تمتلك الامتياز الحصري لإدارة وتشغيل كارفور في دولة الإمارات، بتحقيق أهداف الجهود المشتركة بالتعاون مع 16 شريكاً من موردي السلع سريعة الاستهلاك، وذلك خلال فعاليات المؤتمر الثامن والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ "كوب 28". الأمر الذي يعكس التزام شركة "ماجد الفطيم للتجزئة" بتوحيد الجهود لتحقيق مستقبل مستدام.

 وحضر الفعالية معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة، والشركاء من موردي السلع سريعة الاستهلاك. وفي إطار التعهد، ستعمل كارفور بالتعاون مع شركائها في القطاع على إرساء معايير لعمليات الاستدامة الشاملة لحماية وتعزيز مستقبل قطاع التجزئة وضمان مستقبل آمن للجميع.

 وبموجب التعهد، الذي يتضمن ثلاثة أهداف لجهد مشترك، ستلتزم شركة "ماجد الفطيم" وشركاء كارفور من موردي السلع سريعة الاستهلاك بـالهدف الأول الذي يستهدف الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. ويتعين على أعضاء هذا التعهد قياس ومراقبة ودراسة الخطوات اللازمة لتقليل انبعاثات الكربون الناتجة عن منتجاتهم التي تتواجد في متاجر كارفور واتخاذ التدابير والإجراءات الفعالة للحد منها. كما تهدف الجهود المشتركة للأعضاء إلى تحقيق هدف كارفور المتمثل في التخلص من مليار كيلوغرام من ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030. وقد تم تحديد هدف الأول للموردين كجزء من التزام كارفور بتخفيض المساهمة الكبيرة البالغة 93% من انبعاثات النطاق 3. ويتماشى هذا الالتزام مع جهود كارفور لتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة والاستدامة عبر سلسلة التوريد. ويُعتبر الهدف 2 و3 في إطار أهداف الجهود المشتركة اختيارياً للأطراف، على عكس الهدف الأول الذي يُعتبر إلزامياً. ويركز هذان الهدفان على عمليات التعبئة والتغليف المستدامة والمنتجات الأكثر صحة واستدامة.

 وفي هذه المناسبة، قالت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة:"ضمن رئاستها لمؤتمر الأطراف COP28، وضعت دولة الإمارات الأمن الغذائي على رأس جدول أعمالها. وبحلول اليوم الثاني من المؤتمر، صادقت 134 دولة على إعلان "COP28 بشأن الزراعة المستدامة والنظم الغذائية المرنة والعمل المناخي، بما يضمن دمج الزراعة والنظم الغذائية المستدامة في العمل المناخي الوطني في المستقبل. يمتلك القطاع الخاص، بما في ذلك تجارة التجزئة في جميع أنحاء دولة الإمارات دور مهم في مكافحة تغير المناخ وفي مساعدتنا على تحقيق هدفنا الوطني المتمثل في الوصول إلى الحياد المناخي بحلول عام 2050. نعمل على تعزيز التعاون مع الشركات واتخاذ خطوات عملية لمواجهة تغير المناخ. نرحب ونشجع على جهود خفض انبعاثات الغازات الدفيئة في سلاسل التوريد الخاصة بشركات القطاع الخاص. ويعد تعهد ماجد الفطيم للتجزئة اليوم خطوة مهمة أخرى نحو مستقبل أكثر استدامة".

 من جهته قال هاني ويس، الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم للتجزئة":"نعتمد في شركة "ماجد الفطيم"، منذ فترة طويلة، نهجاً عملياً على مستوى جهودنا في مجال الاستدامة من خلال السعي المتواصل لإقامة شراكات هادفة وتبني أعلى معايير الشفافية فيما يتعلق بمنتجاتنا بهدف تمكين عملاء كارفور من اتخاذ قرارات مدروسة ومستدامة. وأتوجه بالشكر إلى شركائنا الـ 16 في القطاع الذين التزموا بالاستدامة كأولوية قصوى، ويتطلعون إلى إحداث ثورة إيجابية في قطاع التجزئة من أجل تحسين وحماية البيئة والمجتمع. كما أود أن أعرب عن امتناني لمعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري على تقديرها وثقتها بجهودنا الاستباقية لتحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بنا".

 وأضاف: "سنواصل في كارفور مساعينا وجهودنا لاستكشاف حلول مبتكرة وفعالة لتقليل بصمتنا الكربونية. ونتطلع من خلال زيادة الوعي والتثقيف والإجراءات الفعالة إلى تمكين موردينا وزملائنا وشركائنا، والأهم من ذلك، عملائنا، لإحداث تغيير إيجابي مستدام".

 ويأتي هذا التعهد بعد النجاح الذي حققه منتدى استدامة سلاسل التوريد في وقت سابق من هذا العام، والذي نظمته شركة "ماجد الفطيم" بالشراكة مع وزارة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات وغرفة دبي للتجارة. وتساهم هذه المبادرات الطموحة في تعزيز مكانة كارفور الرائدة في قطاع التجزئة، حيث تعمل بشكل استباقي لمواجهة التحديات العالمية بشفافية ومصداقية.

 وفي إطار المرحلة الثانية من هذا التعهد، سيقوم منتدى استدامة سلاسل التوريد بإنشاء مجموعات عمل في العام 2024 لتحديد المشاريع ذات الأولوية لكل هدف من أهداف الجهود المشتركة.

 هذا وأطلقت كارفور متجراً حصرياً داخل المنطقة الزرقاء المخصصة لمؤتمر كوب 28، في خطوةٍ عملية تندرج في إطار جهودها الفعالة لتحقيق الاستدامة.

 
X