الى الخلف

الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية

الى الخلف

القيادة التنفيذية

ماجد الفطيم تعلن نتائجها المالية النهائية لعام 2023

14 مارس 2024

أبرز النتائج:

• ارتفاع الأرباح بنسبة 12% قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك إلى 4,6 مليار درهم إماراتي وزيادة الإيرادات بنسبة 1% إلى 34,5 مليار درهم إماراتي على أساس سنوي
• تسجيل صافي أرباح بقيمة 2,7 مليار درهم إماراتي، بزيادة قدرها 12% على أساس سنوي
• ماجد الفطيم العقارية تسجل زيادة في الإيرادات على أساس سنوي بنسبة 20%، لتصل إلى 6,9 مليار درهم إماراتي وزيادة في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 21% إلى 3,6 مليار درهم إماراتي، وذلك بفضل النجاح الذي حققته مراكز التسوق التابعة للشركة في دولة الإمارات ومشروع تلال الغاف
• ارتفاع إيرادات المبيعات الرقمية لشركة ماجد الفطيم للتجزئة بنسبة 17% لتصل إلى 2,6 مليار درهم إماراتي
• تجاوزت إيرادات ماجد الفطيم للأزياء "أسلوب الحياة" 1 مليار درهم للمرة الأولى مسجلة نمواً بنسبة 29% 
• حافظت الشركة على تصنيف "منخفض المخاطر" فيما يتعلق بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية من  مؤسسة "ساستيناليتيكس"
• حافظت الشركة على تصنيفها الائتماني عند درجة ‘BBB’ وفق أحدث تقارير "ستاندرد آند بورز" ووكالة "فيتش"

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 14 مارس 2024: نشرت "ماجد الفطيم"، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، اليوم نتائجها التشغيلية والمالية النهائية لعام 2023. وسجلت الشركة أداءً مالياً مرناً يعكس نهجها الاستراتيجي وقوة عملياتها الأساسية ضمن محفظة أعمالها المتنوعة.

وسجلت "ماجد الفطيم" في نهاية عام 2023 زيادة في إيراداتها الموحدة بنسبة 1% وصلت إلى 34,5 مليار درهم إماراتي، في حين ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 12% إلى 4,6 مليار درهم إماراتي. وحافظت الشركة على نموها عبر مقاييس الأداء الرئيسية، ما يؤكد قدرتها على توليد تدفقات سيولة نقدية والحفاظ على ميزانية عمومية جيدة. وارتفع إجمالي أصول المجموعة إلى 69,7 مليار درهم إماراتي، مقارنة بـ 66,1 مليار درهم إماراتي في عام 2022.

وقامت "ماجد الفطيم" خلال عام 2023، بإعادة تقييم سياستها المحاسبية فيما يتعلق بمزايا موردي مبيعات التجزئة. وبناء على ذلك، يتم الآن احتساب هذا الدخل كائتمان مقابل تكلفة المبيعات بدلاً من تصنيفه كإيراد. ولن يؤثر هذا التعديل على صافي أرباح الشركة أو الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك.

وقال أحمد جلال إسماعيل، الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم القابضة: "يعكس الأداء المالي لشركة ماجد الفطيم لعام 2023 تركيزنا المستمر على تحقيق نمو مربح بقيمة تراكمية. وجاءت هذه النتائج القوية مدعومة بالقوة الدافعة لمحفظتنا المتنوعة وقوامها 43 ألف موظف والذين يعملون بلا كلل لتحقيق رؤية مؤسسنا الراحل على أرض الواقع التي، وقد انعكس ذلك على أداء وأعمال وحدة العقارات، والنمو القوي لأعمالنا في مجال التسلية والترفيه والسينما والأزياء، وكذلك الأداء الواعد للمبيعات الرقمية في ماجد الفطيم للتجزئة، والذي أدى إلى زيادة مضاعفة إيرادات المبيعات."

وأضاف إسماعيل: "نحن لسنا محصنين في المطلق في مواجهة تأثير تحديات الاقتصاد الكلي الإقليمية، ومن بينها انخفاض قيمة العملة في مصر ولبنان وباكستان وكينيا، والأحداث الجيوسياسية المثيرة للقلق التي تؤثر على حركة السوق وسلوكيات المستهلكين، إلا أننا واثقون من قدرتنا على اجتياز هذه الأزمة والمضي قدماً لتقديم القيمة لأصحاب المصلحة لدينا في عام 2024 وما بعده."

 

أداء وحدات الأعمال 

 ماجد الفطيم العقارية: سجلت ماجد الفطيم العقارية نمواً في الإيرادات في عام 2023 بنسبة 20% على أساس سنوي وصلت إلى 6,9 مليار درهم إماراتي، وزيادة في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 21% إلى 3,6 مليار درهم إماراتي. ويعود هذا النجاح إلى الإقبال القياسي وارتفاع معدلات الإشغال الذي استفادت منه مراكز التسوق في دولة الإمارات، فضلاً عن الأداء القوي لمشروع تلال الغاف. 

 
وحافظت مؤشرات أداء الأعمال الرئيسية على مسارها الإيجابي، حيث شهدت أعمال مراكز التسوق، مبيعات قياسية للمستأجرين بقيمة 30 مليار درهم إماراتي، وزيادة إجمالي الإشغال إلى 96% وزيادة الإقبال بنسبة 8%، حيث استقبلت 232 مليون زائر.

 كما شهدت فنادق ماجد الفطيم معدل إشغال للغرف الفندقية بنسبة 82% في عام 2023. وارتفعت إيرادات الفنادق بنسبة 4% إلى 700 مليون درهم في عام 2023، مع نمو إيرادات الغرفة المتوافرة بنسبة 5% مقارنة بعام 2022. وجاءت هذه النتائج مدفوعة بقوة قطاع السياحة في دبي، حيث استقبلت المدينة 15,37 مليون زائر دولي لليلة واحدة في أول 11 شهراً من عام 2023، بزيادة قدرها 20% في أعداد الزوار على أساس سنوي.

 وبالإضافة إلى ذلك، سجل المجمع السكني الرائد "تلال الغاف" مبيعات بقيمة إجمالية بلغت 4,7 مليار درهم على خلفية الطلب القوي المستمر على قطاع المساكن الفاخرة في عام 2023.

ماجد الفطيم للتجزئة: انخفضت الإيرادات بنسبة 4% على أساس معدّل إلى 24,7 مليار درهم، متأثرة في المقام الأول بانخفاض قيمة العملات في مصر وباكستان وكينيا ولبنان، والتحول في معنويات المستهلكين المرتبط بالتوترات الجيوسياسية في المنطقة. وانخفضت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 15% إلى 1,1 مليار درهم إماراتي على أساس سنوي. وبحسب سعر الصرف الثابت للعملة، فقد حققت الإيرادات نمواً بنسبة 4% وانخفضت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 4%.

 وشهدت أعمال مبيعات التجزئة الرقمية للشركة نمواً كبيراً وزادت إيراداتها بنسبة 17% لتصل إلى 2,6 مليار درهم إماراتي، لتساهم بما يقرب من 10% من إجمالي إيرادات ماجد الفطيم للتجزئة في عام 2023.

 بالإضافة إلى ذلك، افتتحت ماجد الفطيم للتجزئة عشرين متجراً في جميع أنحاء المنطقة من بينها، خمسة متاجر هجينة منخفضة التكلفة للعلامة التجارية "سوبيكو" في مصر في عام 2023.

  ماجد الفطيم للتسلية والترفيه والسينما: ارتفعت الإيرادات بنسبة 7% لتصل إلى 1,8 مليار درهم إماراتي مع استمرار تعافي قطاع دور السينما من التأخير، بالإضافة إلى انتظام العروض السينمائية وقوة المحتوى الترفيهي. وقد انعكس ذلك بشكل إيجابي على الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، التي ارتفعت بنسبة 53% لتصل إلى 193 مليون درهم في عام 2023.

وبالإضافة إلى ذلك، وسّعت أعمال الترفيه حضورها الإقليمي في يونيو 2023 بافتتاح "سنو أبوظبي"، أول حديقة ثلجية داخلية في العاصمة، والوجهة الثلجية الرابعة للشركة في المنطقة.

 ماجد الفطيم للأزياء "أسلوب الحياة": ارتفعت الإيرادات بنسبة 29% لتتجاوز 1 مليار درهم للمرة الأولى، مدفوعة بزيادة سنوية بنسبة 20% في عدد المتاجر عبر 70 متجراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وفي ما يمثل علامة فارقة في هذا القطاع، حققت محفظة المتاجر في منطقة الشرق الأوسط، إيرادات بقيمة 901 مليون درهم إماراتي، بزيادة قدرها 24%، ومبيعات رقمية بقيمة 104 ملايين درهم إماراتي في عام 2023. كما سجلت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك زيادة قوية بنسبة 168% لتصل إلى 67 مليون درهم إماراتي في عام 2023، ارتفاعاً من 25 مليون درهم في العام السابق.

 وقامت ماجد الفطيم للأزياء "أسلوب الحياة" على مدار عام 2023، بتوسيع نطاق عروضها، حيث افتتحت في شهر مايو، فرع دبي المصمم حديثاً لشركة صناعة الأثاث الفاخر الإيطالية "بولترونا فراو". ويستكمل هذا الافتتاح محفظة أعمال ماجد الفطيم لأسلوب الحياة، التي تضم 13 علامة تجارية رائدة وعلامتين تجاريتين محليتين. 

 

التقدم على مسار الاستدامة 

واصلت ماجد الفطيم في عام 2023 وضع معايير للنمو المستدام في المنطقة، حيث أطلقت مرحلة جديدة من استراتيجية الاستدامة "الجرأة اليوم تعني التغيير غداً". والتزمت الشركة بتحقيق هدف "المحصلة الإيجابية" للانبعاثات الكربونية وترشيد استهلاك المياه بحلول العام 2040، حيث اتخذت الشركة خطوات كبيرة في خفض استهلاك الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد بنسبة 87% في دولة الإمارات، ويرجع الفضل في ذلك إلى السياسات الحكومية الداعمة.

 وبصفتها "شريكاً داعماً للمسار"  في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب 28)، أحرزت الشركة تقدماً في تعزيز جدول أعمالها الخاص بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في عام 2023. وتعهدت "ماجد الفطيم للتجزئة"، جنباً إلى جنب مع 16 شريكاً في مجال السلع الاستهلاكية، بالعمل مع مورديها لتقليل انبعاثات النطاق الثالث، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال التغليف بأساليب مستدامة، وتقديم منتجات صحية أكثر استدامة. كما أطلقت ماجد الفطيم للتجزئة برنامج "اختر الأفضل" في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب 28) لتمكين العملاء من اتخاذ خيارات أكثر صحة واستدامة تحمي الكوكب وتدعم المجتمعات المحلية.

 ومن موقعها كشركة رائدة إقليمياً في مجال التمويل المستدام، أكد إصدار ماجد الفطيم لصكوك خضراء بقيمة 500 مليون دولار أمريكي في يونيو 2023، التزامها بالاستثمارات المسؤولة بيئياً، ويعد هذا هو الإصدار الرابع لشركة ماجد الفطيم في أسواق رأس المال الخضراء. وتتوافق هذه الخطوة مع الأهداف الطموحة للشركة المتعلقة بتبني وتطبيق مبادئ الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية وإطار التمويل الأخضر لعام 2019.

 ونجحت الشركة في تسليط الضوء على إنجازاتها في مجال العمليات المستدامة، حيث أصبحت "ڤوكس سينما" في سيتي سنتر مردف في عام 2023، أول دار عرض سينمائي على الإطلاق تحصل على أعلى جائزة في مجال الاستدامة من مجلس المباني الخضراء الأمريكي، والذي وهو يعد معياراً دولياً لتصميم وإدارة المباني البيئية، ما يعزز مكانة ماجد الفطيم الرائدة في هذا المجال.

 وحافظت الشركة على تصنيف "منخفض المخاطر" فيما يتعلق بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية من  مؤسسة "ساستيناليتيكس".

 

التمويل

تواصل "ماجد الفطيم" المحافظة على مركز مالي ومستويات سيولة قوية، بفضل استراتيجية تمويل متوازنة بين أسواق رأس المال والمصارف.

 وارتفع صافي دين المجموعة إلى 15 مليار درهم، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى الاستثمارات في رأس المال العامل.

 وبحسب تقارير وكالتي التصنيف الائتماني "ستاندرد آند بورز" و"فيتش"، حافظت الشركة على تصنيفها الائتماني عند درجة BBB بنظرة مستقبلية مستقرة.


للاطلاع على التقرير الكامل، انقر هنا

 
X