الى الخلف

الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية

الى الخلف

القيادة التنفيذية

يسلط الضوء على أبرز إنجازاتها نحو تحقيق التزامها باستدامة أعمالها

12 يونيو 2024
أبرز ما ورد في التقرير: 

• أنجزت الشركة 92% من أهداف الاستدامة على مستوى أعمالها في عام 2023.
• أطلقت المرحلة الثانية من استراتيجيتها للاستدامة "الجرأة اليوم تعني تغييرًا في الغد" وجددت التزامها بتحقيق أهداف مبادرتها "التزامات الأعمال المستدامة 2028"
• أصدرت ثالث صكوكها الخضراء بقيمة 500 مليون دولار أمريكي لتصل القيمة الإجمالية لمحفظتها في مجال التمويل المستدام إلى 4,95 مليار دولار.
• خفّضت بصمتها الكربونية بنسبة 24% للنطاقين الأول والثاني على مستوى أعمال الشركة مقارنة ببيانات عام 2019

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12 يونيو 2024: نشرت "ماجد الفطيم"، الشركة الرائدة في مجال مراكز التسوّق والمجتمعات المتكاملة وتجارة التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا اليوم، تقرير "استراتيجية ماجد الفطيم للاستدامة" لعام 2023، والذي يسلّط الضوء على أبرز إنجازاتها التي بلغت 92% على طريق تحقيق أهدافها في مجال الاستدامة على مستوى أعمال الشركة خلال عام 2023. وكانت الشركة قد أطلقت المرحلة الثانية من استراتيجيتها للاستدامة "الجرأة اليوم تعني تغييراً في الغد"، وجددت التزامها بتحقيق أهداف مبادرتها "التزامات الأعمال المستدامة 2028".

وتهدف استراتيجية ماجد الفطيم "الجرأة اليوم تعني تغييراً في الغد"، إلى المساهمة بشكل إيجابي في تعزيز المرونة المناخية والتنمية الاقتصادية الشاملة. وشهدت هذه الاستراتيجية منذ إطلاقها في عام 2018، تطورات مهمة أسهمت في توجيه عمليات الشركة وتقود مبادراتها الداعمة لتحقيق أهداف مبادرتها "التزامات الأعمال المستدامة 2028"، وقد أسفرت هذه المنهجية الشاملة عن نجاحات كبرى في مجال التمويل المستدام والحصول على شهادات المباني الخضراء والتخلص من المنتجات البلاستيكية أحادية الاستخدام وتعزيز مبادئ التنوع والشمول في مواقع العمل.

وتواصل استراتيجية " الجرأة اليوم تعني تغييراً في الغد" إيجاد القيمة طويلة الأجل للقطاعات التي تنشط فيها أعمال شركة "ماجد الفطيم"، وتغطي النسخة السادسة من هذا التقرير السنوي الفترة من 1 يناير إلى 31 ديسمبر 2023، ويوضح هذا التقرير الشامل الممارسات الصحيحة للشركة لإدارة المخاطر والاستفادة من فرص الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسّسية، بالإضافة إلى التقدم الذي أحرزته نحو تحقيق أهداف الاستدامة عبر مجالات تركيزها الثلاثة الرئيسية، وتشمل "الاستفادة المثلى من الموارد" والتي تركز على إعادة تعريف علاقة أعمال الشركة بموارد المياه والطاقة والأرض، و"تحسين الحياة" من خلال تيسير فرص اتباع أسلوب حياة إيجابي وصحي ومستدام للمجتمعات التي تخدمها "ماجد الفطيم"، و"تمكين الموظفين" من خلال إطلاق قدراتهم الكامنة. 

وكان اعتماد "ماجد الفطيم" للتمويل المستدام ضمن هيكل رأس مالها، بمثابة استراتيجية رئيسية لتمكين مبادراتها البيئية والاجتماعية والمؤسّسية من تحقيق النجاح. وحتى تاريخه، جمعت الشركة تمويلات خضراء بقيمة 4,95 مليار دولار أمريكي من خلال العديد من أدوات التمويل المستدامة، ومن بينها ثلاث إصدارات لصكوك خضراء والسندات الهجينة، بالإضافة إلى حصول الشركة على قرضين مرتبطين بالاستدامة. وقد أثمرت هذه التمويلات عن تحسين إفصاحات الشركة فيما يخص جهودها في مجال الاستدامة ومواءمتها مع أفضل الممارسات وربط أدائها البيئي والاجتماعي والمؤسسي بكيفية تمويل نفقاتها التشغيلية والرأسمالية، وقد أسهمت هذه المنهجية الشاملة في تعزيز مبادئ المساءلة والشفافية فيما يخص الآثار البيئية والاجتماعية والمؤسّسية المرتبطة بأنشطة الشركة. بالإضافة إلى ذلك، أصدرت الشركة أيضًا أول إفصاح لها يتماشى مع توصيات وإرشادات المبادرة العالمية "فريق العمل المتخصص بالإفصاحات المالية المتعلقة بالطبيعة"، ما يضعها ضمن قائمة أفضل 3% من الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تبنّت هذا النظام في وقت مبكر.

وفي تعليق له على إصدار هذا التقرير، قال أحمد جلال إسماعيل، الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم القابضة": "بفضل إنجازاتنا في مجال الاستدامة خلال عام 2023، وركائزنا الثلاثة المتمثّلة في "الاستفادة المثلى من الموارد" و"تحسين الحياة" و"تمكين الموظفين"، تمكنّا من تحقيق هذه النتائج المبهرة كما هو موضّح في هذا التقرير. وبالنسبة لشركة ماجد الفطيم ولمنطقتنا، فقد شهد العام الماضي، إنجازات مهمة في مجال الاستدامة، حيث تم إحراز تقدم كبير لتحصين مستقبلنا وضمان توافر مقومات الرخاء الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة على المدى الطويل. وهي إنجازات تشير بوضوح إلى التزامنا بتحقيق النمو والربحية والاستدامة القائمة على مبدأ مراكمة القيمة، وقد شجعنا ذلك على التقدم والانتقال بكل ثقة إلى المرحلة الثانية من استراتيجيتنا "الجرأة اليوم تعني تغييراً في الغد"، وتجديد التزامنا الراسخ تجاه المجتمع والبيئة."

الاستفادة المثلى من الموارد 
تسترشد مبادرات ماجد الفطيم لتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد بالسياسات القوية التي تتماشى مع الالتزامات البيئية للشركة، كما تحدد المتطلبات الواجب توافرها في مجالات الكربون والمياه والمرونة المناخية والحلول التي تعتمد مصادر الطاقة الطبيعية المتجددة والاقتصاد الأخضر.

وفي إطار سعيها نحو تحقيق هدف "المحصلة الإيجابية" للانبعاثات الكربونية وترشيد استهلاك المياه بحلول العام 2040. نجحت ماجد الفطيم فى اعتماد 2070 من أصولها العقارية التي تشمل الوحدات والمجمّعات السكنية وفق معايير شهادة LEED أو BREEAM أو ما يعادلها، ليصل إجمالي الأصول المعتمدة لديها إلى 3181 في عام 2023.

وقد نجحت ماجد الفطيم، في تخفيض انبعاثات النطاقين الأول والثاني بنسبة 24% مقارنة بالهدف المحدد مسبقًا في عام 2019. وتم تدعيم ذلك من خلال مبادرات مهمة، من بينها توقيع اتفاقية لشراء الطاقة الشمسية بقدرة 36,000 كيلوواط لتوفير الطاقة الكهربائية لـ 18 مركز تسوق في دولة الإمارات والبحرين وعُمان.

وفي مثال آخر على "الاستفادة المثلى من الموارد" تم توفير 1,9 مليون لتر من المياه النظيفة لمجتمع ريفي في كينيا بالشراكة مع مشروع "ماجي" المجتمعي غير الربحي. وبناء على نجاح هذه الشراكة سنسعى إلى توسيع هذه المبادرة لتشمل العمل في دول أخرى. 

تحسين الحياة
التزامًا منها بإحداث تأثير إيجابي ودائم على المجتمعات التي تخدمها، اتخذت "ماجد الفطيم" خطوات عملية لتعزيز التنمية الاقتصادية على المستوى المحلي ودفع جهود الابتكار وتعزيز رفاهية العملاء عبر أعمالها، وتماشيًا مع "سياستها للمشتريات المستدامة"، اعتمدت "ماجد الفطيم" على الموردين المحليين بنسبة 80% لتنفيذ عمليات التوريد في عام 2023. كما استثمرت الشركة أيضًا في ستة مشاريع إضافية للبنية التحتية في المجتمعات السكنية، بما في ذلك افتتاح "ديستريكت" في مجمّع تلال الغاف بدبي.

كما حرصت "ماجد الفطيم" على دعم ريادة الأعمال على المستوى الإقليمي، باختيارها سبع شركات ناشئة مبتكرة، فازت في برنامج Launchpad التابع لها في عام 2023، وذلك بعد أن تلقى البرنامج ومنذ إطلاقه أكثر من 400 طلب. كما وفّرت الشركة 57 فرصة تدريبية للطلبة الإماراتيين بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم في الدولة، وتبرعت بمبلغ 9,8 مليون درهم للجمعيات الخيرية الناشطة في المجتمع المدني.

وبالإضافة إلى ما سبق، وظّفت "ماجد الفطيم" نحو 2000 مواطن إماراتي منذ سبتمبر 2021، وذلك في إطار هدفها المعلن بضم 3000 من مواطني الدولة إلى قوتها العاملة بحلول العام 2026. وقد حصلت "ماجد الفطيم" على "جائزة (نافس) لأفضل شركة كبرى خاصة في تحقيق مستهدفات التوطين" لعام 2023، ما يشير إلى التزامها بتحفيز دور الكوادر الوطنية والارتقاء بمساهمتها في التنمية الاقتصادية وتحقيق الريادة وتعزيز القدرة التنافسية لدولة الإمارات.  

تمكين الموظفين
تلتزم "ماجد الفطيم" بتمكين موظفيها من خلال تزويدهم بالأدوات اللازمة والدعم اللازم لتحقيق إمكاناتهم الكاملة. وفي عام 2023، صنفت قائمة LinkedIn Top Companies لأفضل الشركات على موقع "لينكدإن" شركة ماجد الفطيم في المرتبة الرابعة كأفضل مكان عمل لتنمية الحياة المهنية في دولة الإمارات.

وارتفعت نسبة تمثيل المرأة في المستويات الثلاثة الإدارية العليا إلى 26%، وهي النسبة التي تحقق الهدف المنصوص عليه بنسبة 23% لعام 2023 من خلال اتفاقية القرض المرتبط بالاستدامة. كما استضافت ماجد الفطيم النسخة السابعة من"أسبوع الصحة" السنوي والذي أقيمت فعالياته في 10 دول بمشاركة أكثر من 25 ألف شخص. كما سجلت الشركة 40,556,000 ساعة عمل آمنة بدون حوادث على مستوى مشاريعها الإنشائية ضمن محفظة أعمالها في مجال التطوير العقاري. 

التحرك الفاعل من أجل المناخ
مثّل 2023 عامًا مميزًا بالنسبة لدولة الإمارات، حيث استضافت دبي مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ COP28 والذي شمل إجراء أول تقييم عالمي لقياس التقدم الذي تم إحرازه نحو تحقيق أهداف "اتفاق باريس". وفي هذا السياق، ضاعفت "ماجد الفطيم" جهودها لخفض بصمتها الكربونية، حيث وقعت اتفاقية أخرى لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بقدرة 20 ألف كيلووات مع شركة "إنجازات" لتوفير الطاقة الكهربائية لأربعة مراكز تسوق في كل من مصر ولبنان. كما استثمرت "ماجد الفطيم" 250 رصيدًا كربونيًا من خلال المشروع الرائد لمنصة ائتمان الكربون في سوق دبي المالي، ودخلت في شراكة مع الجامعة الأمريكية في القاهرة كشريك مؤسس لإطلاق شهادة الدبلوم التنفيذي في مجال الاستدامة.

يمكن الاطلاع على التقرير هنا

 
X