معالجة الكربون المتجسّد: دراسة حالة ماي سيتي سنتر مصدر

01 سبتمبر 2020

في عام 2017، اتخذت شركة ماجد الفطيم قراراً جريئاً بأن تصبح مُحصّلة إيجابية بحلول عام 2040، مما جعلنا أول مؤسسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لديها مثل هذا الطموح. وتماشياً مع هذا القرار، نهدف أيضاً إلى تطوير صيغة لفهم الكربون المتجسد في تطوراتنا واتخاذ تدابير لتقليل الانبعاثات حيثما أمكن ذلك.

لمعالجة انبعاثات الكربون المتجسّد في خارطة الطريق لعام 2040، نحتاج إلى أن نكون قادرين على قياسها. لهذا، أنشأنا أداة تقييم الكربون المتجسّد التي تمكننا من حساب الكربون المتجسّد في مشاريعنا في مراحل مختلفة من أي مشروع. اقرأ المزيد عن أداة التقييم هنا، بالإضافة إلى الاعتبارات والافتراضات.

في عام 2020، أجرت شركة ماجد الفطيم دراسة لفحص الكربون المتجسّد في ماي سيتي سنتر مصدر. مما سمح لنا بفهم التأثير الفعلي للكربون المتجسّد، بالإضافة إلى وفورات الكربون المرتبطة بمعايير البناء المستدام التي نستخدمها في مشاريعنا.

أظهرت النتائج أننا حققنا انخفاضاً بنسبة 21٪ في الكربون المتجسّد لمواد البناء الرئيسية، مقابل خط أساس لمواد البناء النموذجية في العقار. وهذا يعني توفير 114 كجم من مكافئ ثاني أكسيد الكربون /م 2، وهو ما يعادل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 1220 رحلة من دبي إلى نيويورك على متن طائرة A380.

على مدار العام الماضي، بدأنا في وضع أسس نهج الكربون المتجسّد من خلال تطوير أداة تقييم الكربون وتجربة دراسات الكربون المتجسّد في أصولنا. سنواصل إجراء الدراسات المتعلقة بمحاسبة الكربون في التطورات الحالية، فضلاً عن توفير الكربون المرتبط بمعايير البناء المستدام التي نستخدمها في مشاريعنا.

 
X