كوفيد-19 وجاهزية منطقة الشرق الأوسط لتجاوز الأزمة

23 يونيو 2020
هاني ويس، الرئيس التنفيذي لـ “ماجد الفطيم للتجزئة”
COVID-19 and crisis preparedness in the Middle East

أدركت "ماجد الفطيم" أنه على الرغم من أهمية التحلي بالقوة والذكاء في هذه الأوقات العصيبة، إلا أن القدرة على التكيف تعد أمراً محورياً في مواجهة هذه المرحلة الصعبة. وأثمرت مبادراتنا المستمرة لتعزيز المرونة عن نتائج واضحة، ويمكننا أن نعتبر بكل ثقة أنّ قدرتنا على التكيف مع التغيرات -في وقت قياسي في أغلب الأحيان- تعد ركيزةً رئيسيةً تعتمد عليها استجابتنا الفعّالة للأزمات على مستوى الشركة ككل.

التخطيط للمفاجآت

يجب أن تتحلى استراتيجية إدارة الأزمات بالمرونة الكافية لمواجهة الظروف الاستثنائية وما يترتب عليها من نتائج غير متوقعة، لكنّ جميع المؤسسات لم تكن تتوقع تحدياً بحجم وباء "كوفيد-19"، الذي أدى إلى تغييرات جذرية على نموذج الاستعداد للأزمات ومن المستبعد أن يعود إلى ما كان عليه قبل تفشي هذا الوباء. نحن نرى أنّ تطوير نهج قابل للتكيف بالتعاون مع الشركاء المتعددين لمواجهة الأزمات يعد أمراً أساسياً لترسيخ المرونة على المدى البعيد. لكن بحسب البيانات الناتجة عن استبيان "تصور المخاطر العالمية" الذي أعدّه المنتدى الاقتصادي العالمي، فغالباً ما ينظر الناس إلى المخاطر التي يمكن ملاحظتها بسهولة على أنها الأكثر تهديداً! وهذا يعني أن الكثير من الشركات ستهمل على الأرجح التخطيط للأزمات لاحتواء المخاطر غير المباشرة، وهو ما سيؤدي حتماً إلى مستويات أقل من القدرة على التكيف، وتقليص سرعة الاستجابة وإغلاق أكثر للأعمال. فالطريقة الوحيدة للصمود مستقبلاً هي توقع ما هو غير متوقع، وافتراض الأسوأ عند صياغة خطط إدارة الأزمات.

وقال هاني ويس، الرئيس التنفيذي لـ "ماجد الفطيم للتجزئة": شكّل اعتماد العملاء بشكل أساسي على التسوق عبر الإنترنت لشراء البقالة ومستلزمات المنزل أحد مؤشرات التغيير الأولى. فقد شهدنا زيادة بنسبة 300% على أساس سنوي في عملياتنا عبر الإنترنت في "كارفور" على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها. وبادرت "ماجد الفطيم" في إطار استجابتها لهذا الوضع المتغير في سلوك الشراء الناتج عن وباء "كوفيد-19"، إلى تفعيل برنامج لإعادة توزيع الموظفين في كافة أنحاء المنطقة. وأتاح البرنامج لأكثر من 1100 زميل يعملون في المنشآت الترفيهية ودور السينما التابعة للشركة -والتي أغلقت مؤقتاً أثناء الأزمة- فرصة الانضمام إلى "كارفور" على أساس مؤقت للمساعدة في تلبية الطلبات عبر الإنترنت وتجديد المخزون إلى جانب عدد من المهام الأخرى. وتطلبت هذه المبادرة المستمرة استجابة سريعة بالتزامن مع القدرة على التكيف على مستوى الشركة بكاملها لتنسيق وتسهيل الجهود واسعة النطاق. هذا بالإضافة إلى جملة من المبادرات الأخرى مثل افتتاح عدد من مراكز تلبية الطلبات الجديدة في جميع أنحاء المنطقة، بالإضافة إلى أكبر متجر " darkstore" في الإمارات لضمان وصول العملاء إلى السلع التي يحتاجون إليها.

شراكات من أجل تعزيز القدرة على التكيف

وأضاف هاني ويس: منذ فترة ليست بالقصيرة، نعمل بشكل وثيق مع وزارة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات، في إطار حرصنا على دعم الزراعة المحلية والترويج للتقنيات الزراعية المبتكرة، وهو ما أتاح لنا التعاون معها بسرعة لتعزيز توافر المنتجات المزروعة محلياً في جميع متاجر "كارفور" بدولة الإمارات. وسيفتح البرنامج الجديد قنوات توزيع جديدة أمام أكثر من 6 آلاف صاحب مزرعة محلية صغيرة ومتوسطة ممن يواجهون صعوبات في تسويق إنتاجهم عبر الطرق التقليدية، وسيضمن التوافر المستمر للخضروات والفواكه الطازجة في جميع أنحاء الدولة، في ظل زيادة نسبتها 60% في الاستهلاك مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. كما أطلقت "ماجد الفطيم" رسمياً سوقاً عبر الإنترنت من خلال موقع carrefouruae.com الذي يتيح للمستأجرين في مراكز التسوق التابعة للشركة والشركات الأخرى بدولة الإمارات قناة جديدة للتجارة الإلكترونية تمكّنهم من الوصول إلى عملائهم، مما يتيح للشركات المحلية التفاعل مع قاعدة عملاء أكبر من دون إنفاق رأس المال اللازم عادةً لإقامة بنية تحتية خاصة بها للتجارة الإلكترونية.

الاستعداد لمرحلة ما بعد "كوفيد-19"

هناك الكثير من الأمور التي يتعين إنجازها قبل عودة الحياة إلى طبيعتها في ظل تفشي وباء "كوفيد-19". ولا تزال فرص إثبات القدرة على التكيف قائمة، وهو ما سوف يعزز مرونة الشركات التي ترغب في التحلي بالجرأة وتنفيذ أفكار جديدة. وعلى الرغم من أنني شخصياً أرى أننا سنخرج من هذا الوباء بمجموعة من الرؤى ووجهات النظر القيّمة حول كيفية العمل بفعالية وكفاءة أكبر في قطاع التجزئة، إلا أنّ عالم ما بعد "كوفيد-19" سيكون مختلفاً حتماً.

وكالعادة سنقاوم التغيير، ولكن ستبرز دائماً الحاجة إلى التكيف من أجل البقاء. وكلما أسرعنا كقادة في فهم هذه الحقيقة، كلما أصبح من السهولة قيادة الفرق والمؤسسات الناجحة. ولا يزال من الضروري البحث عن فرص جديدة في ظل استمرار الأزمة، والجمع بين ممارسة الأعمال والقدرة على التكيف في الوقت الذي نواصل معركتنا للانتصار على هذا الوباء ومواصلة مسيرة النمو والازدهار.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في argaam.com

 
X